وثيقة الأمن الإستراتيجي الأمريكي لعام 2017م: محور الإستراتيجية في السياق الإقليمي/ الجزء الخاص بالشرق الأوسط

عن: البيت الأبيض/ واشنطن.

ترجمة: صادق حجال، باحث دكتوراه في العلوم السياسية والعلاقات الدولية/كلية العلوم السياسية (itfc) جامعة الجزائر3.

  الشرق الأوسط:

  تسعى الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن لا يكون الشرق الأوسط ملاذاً امناً أو أرضية خصبة للإرهابيين الجهاديين وأن لا يكون أيضاً مسيطر عليه من قبل أي قوة معادية للولايات المتحدة الأمريكية، وهذا ما يساهم في استقرار أسواق الطاقة العالمية.

  منذ سنوات، المشاكل المرتبطة بالتوسع الإيراني، وانهيار الدولة، والإيديولوجية الجهادية، والركود السوسيواقتصادي، والمنافسات الإقليمية قد أدت إلى اضطراب الشرق الأوسط. الولايات المتحدة الأمريكية قد تعلمت بأنه لا التطلعات نحو التحول الديمقراطي ولا فك الارتباط يمكن أن يعزلنا عن مشاكل المنطقة. يجب أن نكون واقعيين حول توقعاتنا للمنطقة دون السماح للتشاؤم أن يشوش على مصالحنا أو على نظرتنا لشرق أوسط حديث.

 مازالت المنطقة مأوى لأخطر المنظمات الإرهابية في العال. تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والقاعدة يزدهران ويصدران العنف الجهادي بسبب عدم الاستقرار.  إيران،  الدولة الرائدة في العالم كراعية للإرهاب، قد انتهزت فرصة عدم الاستقرار من أجل توسيع نفوذها من خلال الشركاء والوكلاء، وانتشار الأسلحة، والتمويل. وتستمر في تطوير القدرات الصاروخية الباليستية والقدرات الاستخباراتية، وتتعهد بنشاطات الكترونية خبيثة، وقد استمرت هذه النشاطات دون انقطاع منذ توقيع الاتفاق النووي. تستمر إيران في إدامة حلقة العنف في المنطقة، مسببة أضرار خطيرة على السكان المدنيين. تنافس الدول يقوم على ملئ الفراغات المترتبة عن  انهيار الدولة واستمرار أمد الصراعات الإقليمية.

  رغم هذه التحديات، هناك فرص آخذة في البروز من شأنها تحقيق المصالح الأمريكية في الشرق الأوسط. بعض من شركائنا يعملون معاً من أجل لرفض الإيديولوجيات الراديكالية، والقادة الرئيسيين يدعون إلى نبذ “التطرف الإسلامي” والعنف. تشجيع الاستقرار السياسي والازدهار المستديم سوف يساهم في التقليل من الظروف المغذية للمظالم الطائفية.

 لأجيال تم اعتبار الصراع بين “إسرائيل والفلسطينيين على أنّه السبب الرئيسي الذي بمنع السلام والازدهار في المنطقة. اليوم، التهديدات النابعة من التنظيمات الجهادية الإرهابية والتهديد النابع من إيران شكلوا حقيقة أن “إسرائيل” ليست سبب المشاكل في المنطقة.  وقد وجدت الدول على نحو متزايد مصالح مشتركة مع إسرائيل لمواجهة التهديدات المشتركة.

  اليوم، الولايات المتحدة الأمريكية لديها الفرصة لتحفيز تعاون اقتصادي وسياسي الذي من شأنه توسيع الرخاء لهؤلاء الذين يريدون أن يكون شركاء معنا. من خلال إعادة بعث من جديد الشراكات مع الدول ذات التفكير الإصلاحي وتشجيع التعاون بين شركائنا في المنطقة، الولايات المتحدة الأمريكية بمقدورها تعزيز الاستقرار وتوازن القوى بالشكل الذي يدعم المصالح الأمريكية.

الإجراءات ذات الأولوية:

  • :على المستوى السياسي

  سوف نعمل على تقوية شراكاتنا، وتشكيل شركات جديدة، للمساعدة في تعزيز الأمن من خلال الاستقرار، كلّما كان ذلك ممكناً سوف نشجع الإصلاحات التدريجية. سوف ندعم الجهود المبذولة في سبيل مكافحة الإيديولوجيات العنيفة وزيادة احترام كرامة الأفراد. سوف نبقى ملتزمين بمساعدة شركائنا لتحقيق منطقة مستقرة ومزدهرة، بما في ذلك من خلال مجلس التعاون الخليجي قوياً ومندمجاً. سوف نقوي شراكتنا الإستراتيجية طويلة الأمد مع العراق كدولة مستقلة. سوف نسعى لتحقيق تسوية للحرب الأهلية السورية ما يوفر الظروف الملائمة لعودة اللاجئين إلى ديارهم وإعادة بناء حياتهم في أمان. سوف نعمل مع شركائنا من أجل حرمان النظام الإيراني من كل الطرق المؤدية إلى السلاح النووي وإزالة النفوذ الإيراني المؤذي. سوف نبقى ملتزمين للمساعدة على تسهيل اتفاق سلام شامل يكون مقبول من قبل “الإسرائيليين” والفلسطينيين.

  • :على المستوى الاقتصادي

الولايات المتحدة الأمريكية سوف تدعم الإصلاحات الجارية التي تبدأ بمعالجة جوهر عدم المساواة التي يستغلها الإرهاب الجهادي. سوف نشجع الدول في المنطقة، بما في ذلك مصر والسعودية، من أجل الاستمرار في تحديث اقتصادهم. سوف نلعب دور تحفيز التطورات الإيجابية من خلال الانخراط اقتصادياً ودعم الإصلاحات والدفاع عن فوائد الأسواق والمجتمعات المفتوحة.

  • :على المستوى العسكري والأمني

  سنحتفظ بالتواجد العسكري الأمريكي الضروري في المنطقة لحماية الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائنا من الهجمات الإرهابية والحفاظ على توازن القوى الإقليمي المناسب. سوف نساعد شركائنا الإقليميين في مجال تقوية مؤسساتهم وقدراتهم بما فيها مجال إنفاذ القانون، وذلك لقيادة جهود مكافحة الإرهاب ومكافحة التمرد. سوف نساعد شركائنا في الحصول على الصواريخ الدفاعية القابلة للتشغيل المتبادل interoperable missile defense، وقدرات أخرى من أجل دفاع أفضل ضد التهديدات الصاروخية. سوف نعمل مع شركائنا لإزالة الأنشطة الإيرانية الخبيثة في المنطقة.

المصدر: وثيقة إستراتيجية الأمن القومي الأمريكي، ديسمبر 2017م.

You may also like...